مجلس الخدمات الاجتماعية يريد دراسة الحالات بعد وفاة رجل في ال23 من العمر حاول طلب سيارة الاسعاف الا انها لم ترسل. Foto Leif R Jansson / SCANPIX

دراسة حالات تأخر او عدم وصول سيارات الاسعاف الطبي

بدأ مجلس الخدمات الاجتماعية Socialstyrelsen عملية تدقيق بستة حالات لمرضى كانوا قد اتصلوا برقم الطوارئ SOS Alarm لطلب سيارة الاسعاف، الا ان الطوارئ رفض ارسال السيارة او تأخر في ارسالها. يأتي هذا بعد وفاة شاب في 23 من العمر نتيجة انفجار الطحال، وذلك على اثر عدم اقتناع الطوارئ بانه بحاجة الى سيارة الاسعاف التي كان قد اتصل وطلبها.

الحالات الستة تتضمن اشخاصا ساءت حالتهم المرضية واخرين فارقوا الحياة نتيجة طريقة تعامل SOS Alarm معهم. ففي يوتيبوري مثلا توفيت امرأة بسبب التهاب في الرئتين والكبد بعد يوم من اتصالها وطلبها لسيارة الاسعاف التي رفض الطوارئ ان يرسلها. مريض اخر كان يعاني من نوبة قلبية الا ان SOS طلب منه شراء دواء للقحة.

يذكر ان SOS Alarm يتلقى ما يقارب 3.5 مليون اتصال سنويا ويقوم بارسال سيارة اسعاف ما يقارب مليون مرة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".