ارتفاع الدعم السويدي لعضوية الاتحاد الاوروبي

يستمر الدعم الذي تتمتع به عضوية السويد في الاتحاد الاوروبي بالارتفاع، كما اظهر تقدير من معهد SOM، ونشرته القناة السويدية SVT. وقد ارتفعت نسبة السويدين المؤيدين للعضوية الاوروبية من 39 بالمئة عام 2005، الى رقم قياسي بلغ 53 بالمئة عام 2010. يذكر ان العام الماضي هو الثاني على التوالي الذي يشهد تأييد اغلبية الشعب السويدي لعضوية الاتحاد الاوروبي.

والجديد بالذكر ان الازمات الاقتصادية التي اصابت الدول الاوروبية في السنوات الاخيرة لم تنعكس سلبا على اراء السويدين تجاه الاتحاد الاوروبي، وسورين هولمبري، برفسور العلوم السياسية وواحد ممن قدموا التحليل، يقول ان الحكومة السويدية فعلت ما بوسعها من اجل تفادي النتائج السلبية التي سببتها الازمة الاقتصادية، ولهذا فان مستوى التأييد للاتحاد الاوروبي انخفض في الدول الاوروبية الاخرى، ولكن ليس في السويد.

من جهة اخرى، فقد انخفض الدعم الذي تحظى به العملة الاوروبية اليورو بصورة قياسية مع حلول الازمة، كما وانخفض الدعم لفكرة تطور الاتحاد الاوروبي ليصبح ولايات متحدة اوروبية، وكذلك كما وانخفض الدعم لمساهمة السويد في قوات الدفاع الاوروبية، حيث اصبحت النسبة 39 بالمئة مقارنة ب 45 بالمئة عام 2008.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".