مظاهرة مناهضة لبناء مسجد في مدينة يوتيبورغ

عثمان الطوالبة إمام في فريس هوسيت يتحدث عن المظاهرة المناهضة لبناء مسجد في مدينة يوتيبوري
3:42 min

ينظم المجلس المناهض للديانات antireligösa råd يوم غد السبت مظاهرة إحتجاجية في مدينة يوتيبوري وذلك بالتنسيق مع حزب اليسار وجمعية الدفاع السويدي Sveriges Försvarkår وفي الجهة المقابلة حزب العدالة الإشتراكي rättvisepartiet. وسيسعى المتظاهرون للتنديد ببناء مسجد في منطق هيسنغن.

 وحسب الشرطة في يوتيبورغ فسيتم نشر قوات كافية لتجنب الإشتباكات وأعمال العنف التي يمكن أن تقع بين المتظاهرين من المعارضين والمؤيدين للمسجد المذكور، وذلك حسب ما جاء في تصريح مارتين فريدمان رئيس بعثة الشرطة التي ستسهر على مراقبة المظاهرة، الذي قال "هناك حوار بين رجال الشرطة طوال الوقت لتشديد المراقبة على المناطق الرئيسية والحساسة التي ستشهد هذه المظاهرة، وكذلك مراقبة المحتجين والمؤيدين لبناء المسجد، وكانت لدينا لقاءات وإتصالات مكثفة مع المنظمين على مدار 14 يوم الأخيرة لمعرفة كل الجوانب المحيطة بهذه الوقفة الإحتجاجية.

وأضاف مارتين فريدمان "من المنتظر أن تعرف هذه المظاهرة خروج فئة مؤيدة لبناء المسجد وأخرى معارضة، ما يستدعي إنتشار قوات كافية للتدخل وفك النزاعات إن دعت الضروروة إلى ذلك، غير أن عدد المتظاهرين ليس معروفا إلى حد الآن، وهناك العديد من العوامل ستتحكم في ذلك منها أحوال الطقس وقوة الرياح التي يمكن أن تحد من مشاركة عدد كبير في هذه المظاهرة، لكنن من المتوقع أن يتراوح العدد ما بين 1500 و2500 متظاهر من المؤيدين والمعارضين".

هذا ورفض فريدمان التصريح عن عدد رجال الشرطة المخصص للسهر على سير هذه الإحتجاجات في ظروف سلمية، وقال "عادة لا نصرح بعدد رجال الشرطة المخصص لمثل هذه الأحداث، لكن سيكون هناك حوار وإتصال بيننا طوال وقت الإحتجاجات، مع إنتشار عدد كبير من سيارات الشرطة لإحتواء الوضع. وما يمكنني التصريح به هو أن يوم غدد ستعرف مدينة يوتيبورغ إنتشار أكبر عدد من قوات الشرطة منذ سنة 2001 عند إندلاع أحداث شغب بين المحتجين والمناصرين لعضوية السويد في الإتحاد الأوروبي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".