نقص في مخزون الدم يجعل مراكز التبرع تدعو المواطنين للتبرع قبل العطلة الصيفية

الحاجة الماسة قبل العطلة الصيفية جعلت مراكز الدم تناشد المواطنين بالتبرع باكبر كمية ممكنة من الدماء. ولكن هناك عدد من الشروط التي يجب على المتبرع ان يستوفيها قبل التوجه الى Blodcentralen.

الممرضة ماريا نيلسون في مركز التبرع بالدم في سكانستول في ستوكهولم تقول انه يجب على المتبرع للمرة الاولى ان يملئ استمارة صحية

- هدف التبرع بالدم للمرة الاولى هو التعرف على فئة دم المتبرع، واذا ما كان يعاني من اي امراض، بالاضافة الى التعرف على قوة الدم blodvärde.

انغريد بينغتسون تعمل في مركز التبرع بالدم في ستوكهولم وتقول ان الشروط الاساسية للمتبرع هي ان يكون بين سن 18 و60 عندما يتقدم للتبرع للمرة الاولى، ان يكون وزنه فوق 50 كيلو، وان يتمتع بصحة جيدة

- ويجب ان يحمل المتبرع هوية سويدية، تتابع بنغتسون

ولكن ثمة شروط اخرى. مثلا الاشخاص الذين يمارسون ما يسمى بحياة جنسية خطرة يستطيعون التبرع فقط بعد مرور عام على اخر مخاطرة جنسية. اما مثليو الجنس، فهم لا يستطيعون التبرع بالدم، وعلى الرغم من ان ‏مجلس الخدمات الاجتماعية‏ يريد السماح لهم بالتبرع بعد مرور 12 شهر على اخر ممارسة جنسية مع شريك مثلي، الا ان مراكز التبرع بالدم تفضل انتظار صدور قوانين جديدة بهذا الصدد.

فئة اخرى لا تستطيع التبرع بالدم هم الاشخاص الذين قاموا مؤخرا برسم وشم او ثقب اجزاء من جسدهم piercing وذلك تخوفا من مرض اليرقان، او اصفرار الجلد، ولهذا عليهم الانتظار 6 اشهر. اما بالنسبة للشخص الذي مارس الجنس خلال السنة الاخيرة مع من قام برسم وشم او بثقب جسده، فلا يستطيع التبرع بالدم الا بعد مرور عام.

الاقامة خارج السويد هي ايضا عامل خطر قد يحول دون امكانية التبرع بالدم، تقول انغريد بنغتسون، وتتابع ان من اقام لمدة 5 سنوات متتالية في اميركا الوسطى والجنوبية حيث يوجد مرض الشاغاس، لا يستطيع التبرع بالدم على الاطلاق.

- لا توجد تحاليل طبية دقيقة تؤكد الاصابة بالمرض او لا، فربما يكون الشخص حاملا للمرض دون علمه، تقول بنغتسون

ويصل عدد المسجلين في مراكز التبرع بالدم الى ما يزيد عن 400 الف متبرع، 57 بالمئة منهم نساء. وعادة ما تتبرع النساء 3 مرات خلال العام الواحد، اما الرجال فاربعة، حسب ارقام من Blodcentralen. ويخسر المتبرع حوالي نصف ليتر من الدم في كل مرة يتبرع بها.

وخلال تنقلاتها بين مختلف المناطق في باص الدم تحاول انغريد بنغتسون اقناع المواطنين بالتبرع بطريقة بسيطة

- هي مجرد التفكير باننا، او بان اي من اقربائنا، قد نحتاج للدم. هذه هي افضل طريقة لاقناع الناس.