أولوفسون تستقيل من قيادة حزب الوسط لتمنح مزيدا من الوقت لزوجها وأطفالها

أعلنت ماود أولوفسون رئيسة حزب الوسط أنها لن ترشح نفسها لفترة رئاسية جديدة خلال المؤتمر العام القادم للحزب الذي سيعقد في أيلول ـ سيبتمبر المقبل. جاء أعلان أولوفسون عن ذلك في مؤتمر صحفي عقدته ظهيرة اليوم وقالت في جانب منه أنها فكرت عميقا وطويلا في قرارها عدم الترشح. وأنها سعيدة لأنها بنفسها أتخذت القرار.

 

وأضفت أولوفسون بعدا إنسانيا على الموضوع بقولها أنها تتطلع الى تكريس مزيد من الوقت لزوجها وأطفالها، وان تجد فيه متسعا لألتقاط ثمار الفطر في الغابات.

أولوفسون مضت الى القول أنا أحست بأن أنتخابات عام 2010 كانت آخر حملة أنتخابية لها، وأنها غير مستعدة لخوض غمار حملة أنتخابية رابعة. مقرة بان نتائج تلك الأنتخابات لم تكن سارة لحزب الوسط الذي تقوده.