سلطة إستحصال الديون قد تحرم العاملين في ساب من الحصول على أجورهم

 تتخذ مصلحة أستحصال الديون Kronofogden قرارا أضافيا يشكل تحديا جديدا لشركة ساب أوتوموبيل التي تواجه مشاكل صعبة في تسديد ديونها للموردين. والأمر يتعلق بنفاذ المهلة المحددة للشركة لتسديد مبالغ تزيد عن 4 مليارات و 700 مليون كرون. وكانت المصلحة قد قد أمهلت الشركة أمس لدفع 369 الف كرون لبعض مقاولي الباطن، مهددة أنه في حال تخلفها عن ذلك فستقوم بتجميد حساباتها المصرفية.

 

هانس ريبري رئيس قسم في كرونوفوغدن يأمل بالشروع في حوار مع ساب قبل الأقدام على مثل هذه الخطوة،وأضاف لكن في الحالات العادية تكون تلك الأرصدة عرضة للمصادرة:

 مصادرة أرصدة ساب تعني ان العاملين في ساب لن يتمكنوا من الحصول على أجورهم. وهذا ما يؤكده بريبري بالقول:

ـ نعم نحن لا نسدد أجور العاملين من هذه المبالغ.

هذا في وقت كانت إدارة ساب قد وعدت فيه العاملين لديها بدفع أجورهم لشهر أب ـ أغسطس كما يقول توماس هاغلوند المسؤول النقابي في الشركة: