Foto: Bertil Ericson/Scanpix.

حزب المحافظين يعطي مؤشرات بقطع علاقاته مع الكنيسة السويدية

أقترحت لجنة رئاسة حزب المحافظين قبل اجتماع الحزب في أكتوبر بانه لا ينبغي أن يرشح الحزب في انتخابات الكنيسة المقبل (2013)، كتبت صحيفة سفنسكا داغبلاديت.لجنة رئاسة الحزب تعتقد أن الوقت قد حان بان يقطع حزب المحافظين علاقاته السياسية مع الكنيسة السويدية بعد فصل الكنيسة عن الدولة لأكثر من 10 أعوام مضت.

القضية كانت ومازالت مثيرة للجدل داخل الحزب، وعندما تمت مناقشة ذلك في الاجتماع الذي عقد في عام 2007 ، تم التصويت ضد هذا.

للعلم فان رئيس الحزب فريدريك راينفيلدت نفسه كان قد ترك الكنيسة عندما بلغ 18 عاما و لم يصوت في أنتخابات الكنيسة.

تتم أنتخابات الكنيسة كل أربع سنوات، وعلى عكس الانتخابات الأخرى، فيحق لمن هم 16-17 عاما في التصويت..

في العادة يكون إقبال الناخبين على أنتخابات الكنيسة منخفض وكانت النسبة 11.9 في المئة في الانتخابات الماضية من عام 2009

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".