مقترح حكومي بجمع الزوجين المسنين في دور رعاية المسنين

توصلت الحكومة الى مقترح بأجراء تغيير قانوني يتيح للزوجين المسنين مواصلة العيش المشترك في حال نقل أحدهما الى دار الرعاية الصحية للمسنين وبقاء الأخر قادرا على تدبر أموره بنفسه. وقالت الوزيرة ماريا لارشون المسؤولة عن قضايا المسنين أنه ليس من المستحسن فصل زوجين عاشا مع بعضهما خمسين أو ستين عاما، حين يكون أحدهما غير قادر على تدبر أموره، والآخر بصحة جيدة: 

وكان تعديل قانوني سابق قد نص على حق العيش المشترك للزوجين المسنين الذين يحتاجان الى الأنتقال الى دور رعاية المسنين. لكن ذلك لم يحل مشكلة فصل الزوجين حين يكون أحدهما بصحة جيدة. وأبرزت أجهزة الإعلام في السنوات الأخيرة حالات فصل فيها زوجين عن بعضهما بسبب ذلك. أمر حمل بعض البلديات على المبادرة الى جمع الزوجين المسنين في دار الرعاية حتى وأن كان أحدهما بوضع يسمح له بالعناية بنفسه.

المقترح الحكومي يهدف الى تعمم ذلك وجعله إلزاميا على جميع البلديات. وقد يتحول المقترح الى قانون في منتصف العام المقبل.