معتقلوا يوتيبوري كانوا يخططون لإغتيال لارش فيلكس

كشفت معلومات صحفية عن أن الأشخاص الثلاثة الذين أعتقلوا، الأسبوع قبل الماضي، في يوتيبوري، كانوا يفكرون بقتل الرسام السويدي لارش فيلكس صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد. ونقلت صحيفة ميترو عن وكيل الإدعاء العام الذي يتابع القضية أن أحد المشتبه بهم قد أشترى بالفعل سكين جيب، كانت ستستخدم كسلاح في العملية. ومن عناصر الأشتباه في القضية ان أحد المشتبه بهم قد سأل عن فيلكس لدى إفتتاح أحد المعارض الفنية. وكان الفنان قد كتب في مدونة له على الأنترنيت أنه كان سيحضر الأفتتاح لكنه لم يقم بذلك.

فيليكس ليس مستغربا من أستمرار أستهدافه، وهو يعتقد ان الأمر لا يتعلق بأعماله الفنية ولكنه مستهدف كرمز.