أول قضية متاجرة بالبشر لأستخدامهم في أعمال القطاف تعرض أمام القضاء

 للمرة الأولى تحال الى القضاء في السويد قضية متجارة بالبشر أرتباطا بأعمال قطاف الثمار البرية، حيث يشتبه بقيام مواطنين بلغاريين بخداع عدد من مواطنيهم، لأستقدامهم الى السويد في الصيف الماضي لتشغيلهم، دون أجر مقابل في أعمال القطاف، في غابات هلسينغلاند.

وحسب وكيل النيابة فان المتهمين كانوا الى جانب ذلك يسيئون معاملة الضحايا ويعرضونهم للعنف.

وأذا ما أقتنعت المحكمة بأدلة النيابة فان المشتبه بهما في أتيان هذا الجرم سيواجهان حكما بالسجن تصل مدته الى عامين.