مزيد من الأطفال يخلون مع عوائلهم من منازلهم

 تتزايد أعداد الأطفال والشبيبة الذين لا يجدون سكنا يأويهم. فقد أفاد تقرير لمؤسسة التبشير Stadsmissionen أن هناك زيادة في أعداد الأسر المهددة بفقدان المأوى يتزايد في كل خامس بلدية من بلديات البلاد.

وأستنادا الى معطيات سلطة أستحصال الديون كرونوفوغدنKronofogden يذكر التقرير ان عمليات إخلاء أسر ذات أطفال من مساكنها قد تزايدت، ويضيف انه منذ العام 2007 فقد 1900 طفل المأوى. وفي شرحا لأسباب ذلك قالت مديرة مؤسسة Stadsmissionen ماريكا ماركوفيتش:

ـ ان تشرد مزيد من الأطفال يرتبط في الغالب بعجز الوالدين عن تسديد بدلات أيجار المسكن الذي يعيشون فيه. وقد لاحظنا في السنوات الأخيرة تزايدا في مستوى الفقر لدى الأمهات أو الآباء الوحيدون. وكذلك لدى الوالدين العاطلين عن العمل. وهذا يؤدي الى تزايد عمليات الطرد.