تراجع شعبية الإشتراكي الديمقراطي في آخر إستطلاع للرأي

إنخفضت شعبية الحزب الإشتراكي الديمقراطي بشكل كبير، على ضوء قضية رئيس الحزب هوكان يوهولت المتعلقة بإستفادته من منحة كاملة من البرلمان كتعويض عن الإيجار، رغم أنه يتقاسم السكن مع شريكته. وذلك وفقا لإستطلاع الرأي الذي قامت به مؤسسة سيفو لإستطلاع الرأي خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وإنخفض تأييد المواطنين للإشتراكي الديمقراطي ب 8%. وإستقطب 26,9% فقط، في حين كان يتوفر على 35% من المؤيدين في آخر إستطلاع للرأي قبل أن تطفو قضية يوهولت على السطح.