لغات الأقليات في السويد تعاني من بعض المشاكل

لغات الأقليات في السويد تعاني من بعض المشاكل

أظهر تحقيق قامت به مفتشية المدارس أن 25% من البلديات السويدية التي يجب أن تقدم نشاطات مدرسية بلغات الأقليات في السويد، كالفنلندية والميانكيلية أو لغة السامر، لا يتوفرون على مدارس إبتدائية تتحدث بهذه اللغات. وهذا ينطبق على 12 بلدية من أصل 47. وأبرز التحقيق أيضا أن 19 بلدية من تلك البلديات لم يتوصلوا بمعلومات توضح حقهم في هذه النشاطات. ويذكر أن معظم تلك البلديات تتوفر على سكان يتحدثون اللغة الفنلندية، و خمس بلديات من أصل 47 تتوفر على مواطنين يتحدثون اللغة الميانكيلية.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".