المتهم كان يستهدف الطيور البرية النادرة

السجن لمتهم إصطاد 13000 طائر على مدار خمس سنوات

أدانت المحكمة في بلدية هوديكسفال رجلا يبلغ من العمر 40 سنة، بالسجن لمدة سنة ونصف، بتهمة سوء معاملة الحيوانات والصيد غير المشروع. وكان الرجل قد إصطاد ما مجموعه 13000 طائر بري خلال خمس سنوات بإستعمال الفخاخ والشباك التي توقع بالطيور.

كريستير يارلوس المدعي العام لحماية البيئة قال للإذاعة السويدية إن هذه القضية هي الأولى من نوعها في المحاكم السويدية، وأن هذه العقوبة تعد الآن أقصى عقوبة صدرت في قضايا متعلقة بالبيئة والحيونات.

يذكر أن المدان في هذه القضية كان يصطاد طيورا نادرة مثل البوم ونقار الخشب وغيرها. كما عثرت الشرطة على معلومات كثيرة عن تلك الطيور في جهاز الكمبيوتر الخاص للمتهم، وتم العثور في بيته على أكثر من 400 فصيلة من الطيور الحية والميتة، بالإضافة إلى بيض الطيور في طور التفريخ. وقال المتهم أن كان ينوي إعادة تأهيل تلك الطيور ومن تم إرجاعها إلى البراري.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista