إساياس إسحاق أخ داويت إسحاق
إساياس إسحاق أخ داويت إسحاق

إنتقادات للحملة المساندة لداويت إسحاق من طرف العائلة

وجه أبناء وزوجة الصحفي السويدي الإريتري داويت إسحاق القابع في السجون الإريترية، إنتقادات حادة للحملة التي تقوم بإحتجاجات ونشاطات للضغط على السلطات الإريترية للإفراج عنه.

بيتليهيم إسحاق بنت داويت والتي تبلغ من العمر 18 سنة قالت لجريدة سفينسكا داغبلادت، أن هذه الحملة التضامنية ربطت قضية أبيها بالسياسة، وحالت دون إطلاق سراحه. وأضافت بالقول " لا يمكننا الجلوس هنا في السويد، ومراقبة الحكم الذي ستتخذه السلطات الإريترية هناك، وهذا ساهم بشكل كبير في تدهور وضعية والدي".

وفي تعليقه على إنتقادات عائلة إسحاق الصغيرة، إساياس الأخ الشقيق لداويت إسحاق قال لجريدة لسفينسكا داغبلادت أن توقيف هذه الحملة سيؤثر على أخيه، وعلى مسار ووضعية باقي الصحفيين المعرضين لمثل هذه التعسفات. ويعتقد أن عائلة داويت الصغيرة تريد إدارة هذه الحملة بطريقتها الخاصة. هذا في الوقت الذي قالت فيه سوفيا زوجة داويت إسحاق، أن علاقتها بأخ زوجها إنقطعت منذ 6 سنوات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".