تأجيل محاكمة الصحفيين بيرشون وشيبيي مرتين في ظرف أسبوع واحد

قرر الإدعاء العام في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، تأجيل البث في قضية الصحفيين السويديين يوان بيرسون ومارتين شيبيي للمرة الثانية في ظرف اسبوع، إلى الأول من شهر ‏نوفمبر/تشرين الثاني‏ القادم.

وقد تم الإستماع اليوم للمدعي العام، ودفاع المتهمين، في حين طلب المحامي إستراحة قصير للتأكد من إدعاءات المحكمة، نطرا لعدم وضوح إدعاءاتها. غير أن القاضي إعترض على طلب المحامي، ووجه القاضي ثلاث تهم للصحفين السويدية. تتعلق الأولي بتقيدم الدعم لجماعة إرهابية، والثانية بالإنضمام إلى هذه الجماعة، والثالثة بسبب الدخول إلى إثيوبيا  دون تأشيرة.