طفرة وراء الإصابة بسرطان الجلد والكلى

إكتشاف طفرة جديدة في جسم الإنسان تكمن وراء الإصابة ببعض أنواع السرطان

إكتشف باحثون في جامعة لوند، رفقة فريق من العلماء من فرنسا وإيطاليا لأول مرة طفرة جديدة في جسم الإنسان، وهي تغير فجائي في المعلومات الوراثية والتي تتمثل في الحمض النووي الريبي DNA. وهذا يعني أن هناك تغير في مورثات أو ما يطلق عليه جينات الجسم، وهو ما يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد والكلى. وحسب فريق البحث، فمن شأن هذا الإكتشاف أن يمهد الطريق لطرق علاج جديدة في هذا المجال، وسيساعد على التشخيص المبكر للمرض، الذي يعتبر عاملا أساسيا في الحصول على نتائج أفضل في العلاج.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista