قسم الأخبار للإذاعة السويدية كان حاضرا في أطوار محاكمة طبيبة الأطفال

المحكمة تبرئ طبيبة من جريمة القتل

قررت المحكمة الإبتدائية في بلدية سولنا اليوم إخلاء سبيل طبيبة الأطفال التي كانت قد تسببت في وفاة رضيعة جراء جرعة زائدة من مخدر تيوبينتال في مستشفى الأطفال أستريد ليندغرين سنة 2008.

قرار المحكمة جاء بعد قناعة أن الطبيبة لم ترتكب أية جريمة تذكر، ومن الناحية الطبية، فالطبيبة لم تقم بإجراءات غير مبررة.

يذكر أن هذا الحكم خلف إرتياح كبير بين صفوف جميع العاملين في مجال الطب. وعبرت ماري فيدين لدى إتحاد الأطباء عن فرحتها جراء هذا الحكم. وقالت " على الكل المضي قدما إلى الأمام، لكن أب وأم الطفلة يجب أن يتلقوا الدعم المناسب".

وأضاقت فيدين بالقول "العديد من الأطباء كانوا يشعرون أنهم مهددون بالوقوع في نفس مصيرهذه الطبيبة، وذلك بمجرد الذهاب إلى مكان العمل".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista