حشرة القرادة/الصورة لكيري لين من سكانبكس

بكتيريا جديدة يحملها القراد يمكن أن تسبب جلطات دموية لضعيفي المناعة

أكتشف باحثون سويديون نوعا جديدا من الأمراض المنقولة عن طريق القراد، أعراضه تشبه أعراض الأنفلونزا، لكنه يمكن أن يتسبب بجلطات دموية للأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، حسبما ذكرت صحيفة داغينس نيهيتر الصادرة هذا الصباح. البروفيسورة كريستين فيننروس من مستشفى سالغرينسكا الجامعي في يوتيبوري تحدثت عن أحدى حالات الأصابة التي صادفتها:

ـ لقد كانت حالة دراماتيكية حقا. لأن المصاب كان مسنا ويعاني من ضعف المناعة، لكنه كان نشطا، وخارجا للتجديف هنا في الساحل الغربي لكن وضعه الصحي تدهو بشكل سريع مما تطلب نقله الى المستشفى. قالت فيننروس وأضافت:

ـ كان لديه أرتفاع في درجات الحرارة، وجلطات دموية في الساق والرئتين.

حتى الآن ثمة ثلاث حالت تتلقى العلاج من هذا المرض المنقول عبر القراد. وجميعها في جنوبي السويد، لكن الباحثين يخشون من أن أمتداد العدوى بهذا المرض الى جميع مناطق البلاد.

الحالات الثلاث المسجلة يعاني يعاني المصابون بها من ضعف في المناعة المرافقة لأمراض كسرطان الدم، سرطان الغدد الليمفاوية الخبيثة والتهاب المفاصل الروماتويدي.

البروفيسورة فيننروس قالت أن الأعراض التي يعاني منها المصابون شبيهة لأعراض الأنفلونزا وأضافت:

ـ أعتقد ان من المهم ان تتم الإشارة الى أن اسؤا العواقب يمكن ان تلحق بذوي المناعة الضعيفة، وأعراضها تشبه أعراض الأنفلونزا: أرتفاع في درجات الحرارة، الآم في العضلات ووهن عام. والأمر الأستثنائي والسيء لدى هذه المجموعة من المرضى هي أمكانية تطور المرض لديهم الى جلطة دموية.

وكان الباحثون في جامعة لوند قد عثروا على الجرثومة المسببة للمرض لدة القوارض والقراد في جنوب السويد. ويعتقد ان كل عاشر قرادة تحمل هذه الجرثومة، ولدى الأصابة بها يواجه المصاب أعراضا تشابه الإصابة بالمرض الناجم عن جرثومية بويرليا. ويمكن الشفاء منه بتناول المريض للمضادات الحيوية. أي البنسلين ومشتقاته.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".