وليام بيتزيل عضو البرلمان المستقيل من حزب ديموقراطيي السويد والصورة لسكانبكس

تسريب معلومات حول اختراق ديموقراطيي السويد للبريد الإلكتورني لصحفيين

نفت محامي عضو البرلمان ويليام بيتزيل والذي منذ فترة قليلة ترك حزب ديموقراطيي السويد لكنه تمسك في مقعده البرلماني نفت ان يكون موكلها وراء ما كتبه بيتزل على تويتر والذي يكشف فيه أن حزب ديموقراطيي السويد يقرصن البريد الإلكتروني لصحفيي جريدتا أكسبرسن وافتونبلادت.

لكن محامية بيتزيل أكدت على ان موكلها الذي أدخل قسراً إلى مصحة للعلاج من ادمانه على الحبوب الميتادون المخدرة لم تكن لديه امكانية الكتابة على تويتر خاصة وان هاتفه ليس بصحبته.

من ناحتها أكدت إدارة صحيفة اكسبرسن على أنها تأكدت من اختراق شخص مجهول للبريد الإلكتروني التابع لبعض موظفيها بالإضافة إلى حصولهم على الكلمات السرية للموظفين. وأضاف  رئيس تحريرأكسبرسن توماس ماتسون أن الصحيفة قدمت بلاغاً للشرطة بسبب الإختراق.يذكر أن المعلومات المتسربة تشير إلى أن رئيس الحزب يمي أوكسون وسكرتير الحزب بيورن سودر يقرآن الرسائل الإلكترونية الخاصة بالصحفيين منذ عدة سنوات.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".