الإشتراكيون الديمقراطيون يغيرون موقفهم من الملفات السرية للستازي

غير الإِشتراكيون الديمقراطيون موقفهم من المطالب السابقة لفتح الشرطة السرية السويدية للملفات المتعلقة بتورط سويديين في التعامل مع جهاز الإستخبارات التابع لألمانيا الشرقية السابقة ستازي. وبحسب صحيفة سفينسكا داغبلادت فإن غالبية النواب الإِشتراكيين الديمقراطيين الذين تم الإتصال بهم أعربوا عن ترحيبهم بمثل هذه الخطوة. يذكر أن حزبي البيئة واليسار أعربا أيضاً عن تفاؤلهما من فتح الملفات السرية

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".