يوهان يوهلت والصورة لأنديرش فيكلوند من سكانبكس

تراجع كبير في شعبية هوكان يوهلت

أظهر استطلاع للرأي العام قامت به مؤسسة سينوفيت لصالح صحيفة داغنزنوهيتر تراجعاً كبيراً في شعبية رئيس الحزب الإشتراكي الدموقراطي هوكان يوهلت مقارنة بشعبية رئيس الوزراء فريدريك راينفلدت. والإستطلاع الذي أجري على ألف مواطن رصد آراء المشاركين من ناحية خمسة مواقف محل ثقة أظهر أن الغالبية تفضل أن يمثلها فريدريك راينفلدت خاصة تمثيل السويد في الخارج.
هوكان يوهلت لم يحصل على دعم حتى من قبل ناخبين صوتوا للإشتراكي الدموقراطي أو من قبل من يتعاطفون مع الحزب ورأى المشاركون في الإستطلاع أن ثقتهم بيوهولت أقل بكثير من ثقتهم برئيسة الحزب السابقة مونا سالين.
من ناحيته عبر يوهلت عن ارتياح وتفهم لنتيجة الإستطلاع خاصة عقب ما تناقلته وسائل الإعلام حول استغلاله للأنظمة الخاصة بتحمل البرلمان لتكاليف الشقق التي يستخدمها البرلمانييون. لكنه أكد على أن الثقة تنمو عندما يصرح رئيس الحزب عن الإصلاحات والتغييرات التي يرغب بالقيام بها خلال الإنتخابات عام 2014 وأضاف إن الحزب الذي سيقدم أفضل مقترحات لمستقبل البلاد هو الذي يكسب ثقة الناخبين

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".