متحدث بأسم الخارجية السويدية:

السويد ليست في وارد سحب بعثتها الدبلوماسية من سوريا

لن تحذو السويد حذو بلدان غربية أخرى قامت بسحب سفرائها من سوريا. هذا ما أعلنه في تصريح للقسم العربي في إذاعة السويد أنديرش يورله المتحدث الإعلامي بلسان وزارة الخارجية السويدية

ـ سحب طاقم السفارة تعبيرا عن الأحتجاج ليس هو الخط السويدي، فالسويد لديها وسائل أخرى للأحتجاج على ما يجرى في سوريا. ورأينا هو ان يواصل السفير السويدي البقاء في سوريا والقيام بعمله.

يورله أشار الى جانب آخر يؤكد أهمية بقاء البعثة الدبلوماسية السويدية في سوريا بالقول:

ـ بلدان قليلة جدا تتوفر على أمكانيات مراقبة الوضع في سوريا، فعدد ضئيل جدا من من الصحفيين يتمكنون على سبيل المثال من دخول سوريا. وفي حال سحب الدبلوماسيين الذين يعملون هناك ستتقلص على نحو أكبر أمكانية الحصول على تقارير خاصة بنا حول الوضع هناك.