عقب إجتماع قادة بلدان منتدى مستقبل الشمال:

راينفيلدت يقول ان تصريحاته بشأن رفع سن التقاعد فهمت خطأ

 أختتم في ستوكهولم أمس أجتماع قادة بلدان منتدى مستقبل الشمال الذي يضم البلدان الإسكندنافية وبلدان البلطيق بالأضافة الى بريطانيا. قادة المنتدى طرحوا على بساط البحث أمكانيات رفع سن التقاعد، أرتباطا بتزايد نسبة المتقاعدين في بلدانهم.

وكانت التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء السويدي فريدريك راينفيلدت قبل أيام حول أمكانية رفع سن التقاعد الى سن الـ 75 عاما قد أثارت عاصفة من الجدل لم تهدأ حتى الأن بين اوساط السياسيين والمواطنين العاديين. إلا انه قال عقب أجتماع الأمس أن تصريحاته فهمت خطأ:

ـ أن سبب غضب الكثيرين هو الإلتباس، والأعتقاد بأنني تحدثت عن سن التقاعد بشكل عام. كثيرون تحدثوا عن أنهم يؤدون اعمالا مرهقة ويصعب عليهم مواصلة العمل في تلك الأعمال. وهنا يعتين علينا بطبيعة الحال أن نصغي ونحترم ما يطرح.

ولم يشأ راينفيلدت الحديث عما أستخلصه من أجتماع قادة المنتدى مما يمكن أن يكون مفيدا للسويد، لكنه قال لوكالة الأنباء السويدية TT أن الهدف من الاجتماع كان عرض نماذج عن كيفية تعامل بلدان المنتدى مع هذا الموضوع، والخروج بتصورات عن طرق التطور التي تواجه مجتمعاتنا في المستقبل.