الانقلاب العسكري في مالي

الخارجية السويدية تدعو رعاياها الى مغادرة البلاد

شددت وزارة الخارجية من ارشاداتها المتعلقة بمالي، وذلك على ضوء حالة القلق السياسي التي تعيشها البلاد. وتنصح الخارجية الرعايا السويديين الان بمغادرة البلاد بعد ان كانت قد اكتفت في الاونة الاخيرة بحث السويديين على عدم التوجه الى مالي.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها وزارة الخارجية فان الانقلاب العسكري الذي شهدته مالي ادى الى بقاء ما يزيد عن 60 سويديا في البلاد، سرعان ما استطاع نصفهم مغادرة البلاد. ولكن ثمة صعوبات على مغادرة مالي، كما صرحت الخارجية، خاصة وان المطار الواقع في العاصمة باماكو لديه اوقات عمل محدودة، كما وان رحلات عدة قد الغيت دون علم مسبق.