Volvo CE . Foto: Janerik Henriksson/Scanpix.

إدانة مديرين من شركة فولفو كانا قد تعاونا مع نظام صدام حسين السابق

 صدر حكم ادان مديرين سابقين في شركة فولفو لمعدات البناء Volvo CE بسبب ارتكابهما جريمة خرق العقوبات الاقتصادية التي كانت الامم المتحدة قد فرضتها على العراق. وحسب الحكم الصادر فان الشخصين قاما بدفع مبالغ سرية قدرت بملايين الكرونات الى حكومة صدام حسين مقابل عقود كبيرة لشركة فولفو. 

وكانت هذه العقود، وعددها 6، قد وقعت خلال فترة نظام العقوبات "النفط مقابل الغذاء" بين الاعوام 2000 و2002. وفي الوقت الذي رأت فيه المحكمة الابتدائية في ايسكلستونا ان الاموال التي دفعت قدرت ب 24 مليون كرون، قد ذهبت مباشرة الى الحكومة العراقية. ليف غوستافسون، محامي الدفاع عن احد المديرين، يقول بان الهيئة المسؤولة عن نظام العقوبات ضمن الامم المتحدة كانت على علم بالصفقات، بل وكانت قد وافقت عليها. 

يذكر ان المحكمة اصدرت حكما على احد المديرين بدفع 120 الف كرون ، و60 الف كرون على المدير الثاني، ولم يحكما بالسجن لان الجريمة حصلت منذ 10 سنوات، كما جاء في الحكم.

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista