قاذفة الضواريخ "كارل غوستاف" من صنع السويد. Foto Scanpix
وزير الخارجية كارل بيلدت

"السعودية شركة عائلية ولا مشكلة في بيعها اسلحة"

لا يرى وزير الخارجية كارل بيلدت اي مشكلة في بيع السلاح الى السعودية، كما كتبت صحيفة داغنز اندستري. وحسب بيلدت فان مصلحة التفتيش في المنتجات الاستراتيجية ISP، لم تطرح عليه السؤال حول بيع صواريخ مضادة للدروع للسعودية.

وقال بيلدت بان الاتفاقية مع السعودية كانت قد وقعت قبل وصوله الى منصب وزير الخارجية، ولكنه اكد بانه لما كان قد اوقف الاتفاقية في حال كانت قد طرحت عليه.

بيلدت يعتبر بان العلاقة بين السويد والسعودية جيدة، ومن المهم الحفاظ عليها واصفا السعودية بشركة عائلية.

وزيرة التجارة ايفا بيورلينغ كانت قد تراجعت نهار الجمعة الماضي عن ما قالته عام 2009، حيث كانت قد نكرت ان السويد قامت ببيع معدات حربية للسعودية. يذكر ان الهدف من المصانع الحربية التي كانت السويد ستساعد السعودية على تشيدها كان صيانة الصواريخ المضادة للدروع.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista