Anders Behring Breivik i tingsrätten i Oslo. Tecknare: Arne Roar Lund/Scanpix.
اعتقاد منه بان الحضارة الاوروبية في طريقها للزوال بسبب الهجرة الاسلامية الى القارة، دفع انديش بيرينغ بريفيك الى القيام بعملية تفجير ضد مقر الحكومة النروجية في اوسلو قبل ان ينتقل الى جزيرة اوتويا بالقرب من العاصمة النروجية، ويقوم بعملية قتل جماعية لعدد من شبيبة الاشتراكي الديمقراطي النروجي اثناء عقدهم لمؤتمر على الجزيرة. عدد ضحايا الجريمة الارهابية فاق 70 شخصا. الرسم يظهر بريفيك اثناء واحدة من جلسات محاكمته في اوسلو. Tecknare: Arne Roar Lund/Scanpix.
العملية الارهابية في النروج 2011

بريفيك اراد السويد مقرا له قبل العملية الارهابية في اوسلو واوتويا

حاول الارهابي النروجي انديش بيرينغ بريفيك شراء مزرعة في السويد ليجعلها مقرا رئيسيا للعملية التي نفذها في اوسلو وعلى جزيرة اوتويا العام الماضي. الهدف من هذا كان تصعيب عملية ملاحقته من قبل جهاز الامن النروجي. هذا ما ظهر في برنامج التحقيقات الصحفية اوبدراغ غرانسكنسنغ Uppdrag Granskning الذي سيعرض اليوم على شاشة التلفزيون السويدي SVT1.

وقام بريفيك، عبر البريد الالكتروني، بالاتصال مع عدد من البلديات السويدية طالبا المساعدة في ايجاد مزرعة يمكنه العيش فيها.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".