تعرض بعض الأطفال لسوء المعالمة في روضة للأطفال

مفتشية المدارس تكشف تعرض بعض الأطفال لسوء المعاملة في روضة للأطفال

تعرض بعض الأطفال الصغار في بلدية بوتشيركا لإنتهاكات حقوقهم، وللأعوام عديدة من طرف موظفين إثنين في إحدى رياض الأطفال، وذلك وفقا لمفتشية المدارس Skolinspektionen، التي كشفت النقاب عن تعرض الأطفال الذين تعرضوا ما بين سنة وثلاث سنوات لمعاملات قاسية، كإجبراهم على الأكل ضد رغبتهم ما عرضهم للتقيؤ. وذلك حسب البلاغ الذي تم تقديمه ضد المتهمين المعنيين في هذه القضية.

وتمت إماطة اللثام عن هذه الخروقات بعد أن قام بعض الموظفين في روضة الأطفال في بوتشيركا بتقديم شكوى ضد المتورطين في هذه الإنتهاكات. وفي هذا الصدد قال إريك نيلسون الرئيس التنفيذي لبلدية بوتشيركا، "هذا لا يعني أن كل الأطفال تعرضوا لمعاملة سيئة، لكن تبين بالفعل تورط الموظفين المذكورين في هذه القضية على مدار عشر سنوات، وذلك بعد التحقيق الواسع الذي أنجز على ضوء هذه الإنتهاكات، وذلك بعد إستجواب عدد من الموظفين الذين سبق وأن عملوا سابقا في الروضة، في حين يجهل عدد الأطفال الذين سبق وأن تعرضوا لسوء المعاملة".

يذكر أن كل من المتهمين في هذه القضية، ومدير الحضانة أقدموا على تقديم إستقالتهم بعد مواجهتمها بأدلة ملموسة تدينهما بسوء معاملة الأطفال.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".