وزير المالية أندرش بوري/ Foto: Conny Sillén/Scanpix
وزير المالية أندرش بوري

مقترح ضريبي جديد لم يواجه بالقبول

لم توافق أحزاب المعارضة على المقترح الجديد لوزير المالية أندرش بوري بشأن وضع ضريبة جديدة على أصحاب رؤوس الأموال في السويد، هذا وفقا لصحيفتي داغنس نيهيتر وداغينس إندوستري. 

المقترح يخص الضريبة على الأرباح في المعاملات التجارية الناجحة. وتعتقد المعارضة أن هذا الإقتراح هو بمثابة تقديم طبق على فضة إلى هؤلاء المغامرين بالأموال عن طريق خفض هذه الضرائب. وفي نفس الوقت فإن الأحزاب البورجوازية لم تستقر على رأي موحد إلى حد الآن بشأن هذا الإقتراح وهو الأمر الذي يعرضه للرفض. 

ووفقا لاقتراح أندرش بوري فإن الخمسين مليون الأولى التي يربحها أصحاب رؤوس الأموال ستخضع لضريبة تشبه ضريبة الدخل وهذا يعني حوالي 57% من الضرائب. أما الأرباح التي تزيد عن هذه النسبة فستخضع إلى ضريبة قدرها 30%. 

وكانت مصلحة الضرائب قد طالبت مرارا بوضع ضريبة على أصحاب رؤوس الأموال قدرها 57% من ضريبة الدخل على حصة كل الأرباح.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".