بيان إضراب التجارFoto: Pontus Lundahl/Scanpix.

يومان على الإضراب المنتظر

حذر رئيس منظمة ارباب العمل "أوربان بيكستروم" من تداعيات الإضراب الذي تهدد به، نقابة التجار "هندلز"، والذي سيجري بدءاً من يوم الجمعة الموافق للثالث عشر من نيسان، أي بعد يومين. وفي هذا الصدد قال "كريستير أوغرين" نائب رئيس منظمة أرباب العمل، أنه "على المدى الطويل ستؤدي مثل هذه الاحتجاجات إلى تداعيات سلبية ستخيف الشركات من الإتفاقيات الجماعية ، ويمكن أن تؤدي إلى صراعات متكررة".

وكانت نقابة التجار والمدعمة الآن من نقابات أخرى، قد طالبت برفع الأجور بنسبة 4.7 %، بينما منظمة أرباب العمل كانت قد وافقت على رفع الأجور بنسبة 2.6 %، وهو الأمر الذي لم لم يلق ترحيبا من قبل العاملين في القطاع التجاري.

ويقدر عدد العاملين الذين سيضربون عن العمل يوم الجمعة الى 5600 عامل، ومعظمهم يعملون في المخازن ونقل المواد الغذائية، مما قد يؤدي إلى نفاذ المواد الغذائية الطازجة من المتاجر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista