مادة البيفينول اوه هي مادة بلاستيكية سامه ومسرطنه وقد تسبب العقم -صورة فريدريك سانبيري /سكانبيكس

مادة بلاستيكية سامة في أغطية زجاجات أطعمة الأطفال

قررت الحكومة اليوم حظر مادة البيفينول اوه المسرطنة والموجودة في أغطية زجاجات أطعمة الأطفال في السويد. على نفس الصعيد واصلت العديد من المنظمات الدعوة إلى التحقق من وجود مادة BPA في منتجات أخرى.

مادة البيفينول اوه BPA هي مادة خطرة وسامة ومسببة للسرطان وهي أيضا مسببة لإضطرابات الهرمونات وفقا لما صرحت به وزيرة البيئة لينا إيك التي تحدثت عن الأسباب وراء حصر المنع على أغطية الزجاجات الخاصة بأطعمة الأطفال .

" أحد الاسباب ان الاطفال هم الطرف الأكثر عرضة للخطر على وجه الخصوص أما السبب الآخر فهو أننا نعتقد بأن المادة تستخدم بشكل رئيسي في هذه المنتجات"

و مادة البيفينول اوه BPA هي مادة بلاستيكية كيميائية و لذلك تعتبر سامة ومسرطنة وقد تسبب العقم.

ومنذ العام الماضي والمادة محظورة من الإستخدام في صناعة رضاعات الأطفال داخل السويد .أما قرار اليوم فقد شمل أغطية زجاجات الأطعمة الخاصة بالأطفال وقد بدأت الكثير من الشركات المصنعة الإلتزام بذلك.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".