حالة إستخراج أرواح شريرة أخرى

تم الكشف عن حالة أخرى عن ما يسمى محاولة إستخراج الأرواح الشريرة وذلك في منطقة بوروس الواقعة غرب السويد حسب ما اوردته صحيفة ديلي نيوز.

الفتاة الضحية التي بلغت الآن 14 عاما روت كيف أنها تعرضت للضرب من قبل والديها عندما كان عمرها عشرة أعوام .

ولإستخراج الأرواح الشريرة من الطفلة ضربها والديها بشدة حتى صار لزاما عليهم إستدعاء سيارة الإسعاف لنقلها إلى المستشفى.

وبعد حصول الوالدين على منحة مالية للسفر الى الكونغو أرسلت الطفلة الى دار رعاية الأطفال.

وفي العام الماضي تجرأت الفتاة لأول مرة على التحدث عن سوء المعاملة التي تعرضت لها . ويقبع الان والديها في المعتقل بتهمة الإنتهاك الصارخ للحرية والإعتداء الوحشي بالإضافة إلى الحبس الخارج عن القانون ، وفقا لما ذكرته صحيفة داغينز نيهيتر.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".