قانون جديد لتسريع مراسيم تشييع ودفن الموتى

بحلول الأول من شهر ‏مايو/آيار‏ يوم غد سيدخل قانون جديد حيز التنفيذ ينص على تحديد فترة الدفن بعد الوفاة في شهر واحد على الأكثر. ووفقا لجريدة داغينس نيهيتير فإن متوسط فترة الدفن في مدينة ستوكهولم تصل إلى 31 يوما، و25 يوما في باقي أنحاء البلاد.

وقال أولف ليرنيوس رئيس إتحاد مكاتب الدفن وتشييع الجنائز، أن السبب وراء هذه المدة الطويلة هو تفضيل الأقارب القيام بمراسيم تشييع الجنازة في يوم معين، وعادة ما يكون يوم الجمعة. وأضاف بالقول أن كل الناس لديهم مواعيد وبرامج مسبقة، وهذا ما يساهم في تأجيل مراسيم الدفن، لكن الوقت قد حان لكي يغير المجتمع من مواقفه.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".