Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
علي رضائي موهبة حقيقية محرومة من المنافسة - صورة كافوس أختاري / راديو السويد

عدم الحصول على الجنسية السويدية يحرم بطلا من تمثيل السويد في المنافسات الدولية

بطل بدون منافسات دولية
2:24 min

في أغلب الأحيان، يتطلب دخول عالم الرياضة بهدف الوصول إلى مستوى المنافسة في صفوف النخبة، سنوات طويلة من العمل الجاد، والخضوع لنمط عيش صارم. لكن وبعد كل هذه الصعاب، قد يصطدم الرياضي بحواجز أخرى تمنعه من تحقيق مبتغاه. الأمر هنا يتعلق بالملاكم الأفغاني علي رضائي البالغ من العمر 17 سنة الذي قدم إلى السويد منذ ثلاث سنوات، وحاليا لا يستطيع المنافسة على المستوى الدولي لعدم توفره على الجنسية السويدية.

وكان رضائي يرغب في ممارسة رياضة الكونغفو أو الطاي بوكسنينغ، لكن هناك في أفغانستان كانوا يتوفرون على نادي للملاكمة فقط.

علي رضائي أثبت عن جدارة و إستحقاق أنه موهبة حقيقية، وخلال ستة أشهر، فقط، طلب إليه الإنضمام إلى المنتخب السويدي، لكن لم يتمكن من المشاركة في المنافسات الدولية، لعدم حصوله على الجنسية السويدية. ولن يكون بمقدوره المشاركة في بطولة العالم وأوروبا، لأنه يجب أن يعيش في السويد لمدة ثماني سنوات للحصول على الجنسية السويدية.

يذكر أن السويد تمنح الجنسية السويدية للرياضيين الذين يريدون تمثيل السويد في المحافل الدولية، بشرط إثبات تحقيقهم لنتائج جيدة على مستوى النخبة. لكن بالنسبة لرضائي فالأمر يتعلق بيافع مبتدئ ولا يتوفر على ألقاب سابقة، لحداثة سنه. ولا يتوفر على أية فرصة لإبراز قدراته في الملاكمة. وبالرغم من ذلك فحلم رضائي هو المشاركة في الألعاب الأولمبية، ودخول عالم الإحتراف فيما بعد، لأنه يريد أن يفرض نفسه في عالم الرياضة.

ويبلغ رضائي حاليا 17 سنة، وفي حالة إنتظاره لمدة خسمة أعوام أخرى للحصول الجنسية، ربما يكون قد ضيع مشوارا كان سيكون حافلا بالإنجازات، ويمكن أن يفقد أيضا الحماس لممارسة الملاكمة، وفقا لما جاء في تصريح مدربه. لكن رضائي يبدو مقتنعا بما قدمه للرياضة إلى حدود الآن. وقال "إن لم أكن راهنت على الرياضة، لربما كنت كبقية الشبيبة التي تذهب إلى المدرسة، وبعد ذلك تضيع الوقت في أشياء أخرى تافهة".

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".