Foto: Sandra Qvist/Scanpix.
دراسة لجامعة لينشوبنغ

فتيات المدارس يجبرن على ممارسة الجنس

فتاة واحدة من أصل 10 في المدرسة الثانوية تتعرض للإجبار أو الإقناع القسري على ممارسة الجنس ضد إرادتهن. وتقريبا في حوالي نصف الحالات مرتكب الجريمة هو شخص من نفس أعمارهن وفي الكثير من الأحيان زميل في المدرسة أو من الأصدقاء. جاء هذا وفقا لدراسة قامت بها جامعة لينشوبينغ. 

كارل يوران سفيدين بروفيسور في الطب النفسي للأطفال والمراهقين هو من يقف وراء الإستطلاع. وقال إلى التلفزيون السويدي أن الوضع صعب ولا سيما بالنسبة للفتيات إذا كان الجاني من نفس العمر: 

- من الأسهل الحديث عن هذا لو كان الشخص من خارج المدرسة، فسيحصل المرء على المساعدة والدعم. ولكن عندما تحدث مثل هذه الأمور في بيئتهم المباشرة، تصبح المشكلة: من الذي يجب أن نصدقه؟ حين سماعنا أقوال مثل، يجب أن تلوم نفسها قليلا، لا يجب عليها أن ترتدي ملابس بهذا الشكل أو أنها كانت معجبة بهذا الشاب يقول البروفيسور كارل يوران سفيدين.

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".