.

المحكمة تبت اليوم في أكبر قضية إتجار بالبشر أمام القضاء السويدي

تصدر محكمة في يوتيبوري اليوم حكمها في أوسع قضية إتجار بالبشر تنظر فيها القضاء السويدي على مدى تأريخه. والأمر يتعلق بستة أشخاص يحملون جنسية رومانيا قاموا بأستدراج 11 إمرأة من رومانيا الى السويد، وأجبروهن على ممارسة البغاء.

وكان 125 شخصا تتراوح أعمارهم بين الـ 17 والـ 76 قد أدينوا بشراء خدمات جنسية من هاتيك النساء. وقد طالب المدعي العام بأحكام مشددة ضد المتهمين الستة تصل الى السجن لمدة ثمان سنوات لكل واحد منهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".