اوغست سترندبيري
توفي في 14 ايار مايو 1912

مئة عام على وفاة الكاتب المسرحي السويدي اوغست سترندبيري

توفي في مثل هذا اليوم قبل مئة عام في الرابع عشر من مايو ايار 1912 الكاتب المسرحي السويدي الكبير أوغست سترندبيري، الذي يعتبر من أكبر وأشهر الكتاب السويدين على الصعيد العالمي. ولم يكن سترندبيري كاتبا فقط، انما فنانا أيضا، ومصورا ومهتما بالأمور العلمية وكذلك الأزياء. وكانت شهرته قد انطلقت من خلال كتابته للمسرحيات وعمله كمخرج مسرحي. في عمليه المسرحيين الآنسة جولي والاب، طور سترندبيري الطبيعية النفسية وفي مسرحيتي الحلم وسوناتا الشبح توجد رمزية عالية، حيث تظهر فجأة شخصياته وكأنها رموز للأفكار، ونال بهذا موقعا كبيرا في تاريخ المسرح العالمي. توفي سترندبيري من مضاعفات الإصابة بسرطان المعدة في منزله في شارع الملكة في ستوكهولم. دفن بعد خمسة أيام في المقبرة الشمالية ضمن جنازة تابعها 60 الف شخص.

المرأة لعبت دورا كبيرا في حياة وكتابات سترندبيري وكان الجميع معجبون به، لكنه كان شخصا صعبا خاصة حين يتعلق الأمر بإخلاصه للنساء اللواتي أرتبط بهن. وعلى الرغم من كتاباته عن شخصيات نسائية ووقوعه في حالات حب متعددة، الا ان ستريندبري عرف بانه كاره للنساء.

في الفترة الأخيرة من حياته واصل سترندبيري حبه للنساء الشابات وكانت آخرهن الممثلة فاني فولكنر، والتي كانت قد بلغت 18 عاما فقط عندما قبلت اقتراح سترندبيري بالزواج وحصلت على خاتم خطوبة جميل ولكنها خطوبة دامت لفترة قصيرة حيث ان الممثلة الشابة غيرت رايها بعد بضعة أيام. وكان راديو السويد قد قام بإجراء مقابلة مع آخر خطيبات سترندبيري فاني فولكنر في عام 1949 حينها تحدثت عن ارادة سترندبيري القوية:

- كانت ارادته صارمة كالقانون. وعندما كان يتصل من التلفون الداخلي في المسرح ويطلب مني النزول الى حجرته في الأسفل حيث كان يعيش، كان هذا يعني النزول بالطيران على درجات السلم وليس مشيا.

 وعن اللقاء والحديث مع سترندبيري قالت فاني فولكنر بأنه كان يجب حجز جميع مواعيد اللقاءات من أجل الحديث معه:

- يجب حجز موعد مع سترندبيري، والحديث معه كان شيئا كبيرا. كان لا يستقبل شخصا دون سابق إنذار أو حجز موعد مسبق، وكنا ننظر اليه كعملاق كبير. وكان له غرض معين عنما كان يدعوني اليه فأما القيام بمهمة أو اعلامه عن شيء جديد.

 وعندما يجري الحديث عن شخصية سترندبيري تقول فولكنر:
- عندما كان يأتي الى المسرح في البرج الأزرق يلاحظ المرء أنه كان انسانا غير سعيد وجاد للغاية.

وعن سترندبيري كانسان مؤمن تقول فولكنر:
- كان مسيحي يؤمن بالرب العادل.

أما عن شخصية سترندبيري التي قيل عنها بانها كانت صعبة وعدوانية خاصة في سنواته الأخيرة حيث وصف سترندبيري بعدم سيطرته على قدراته العقلية قالت فولكنر :

- كلا، بل على العكس فقد كنت أشعر بطمأنينة كبير معه. وكنت أود أن أعيش حياة عادية مع اوغست سترندبيري.

كان سترندبيري متطرفا، على الرغم من كونه من المؤمنين والمحافظين أحيانا. إنحدر من خلفية متواضعة، على الرغم من أن والده كان ثريا جدا وله خدم. سترندبيري كان مفلسا، على الرغم من أنه كان بالطبع غني جدا لدرجة أنه كان يعطي الكثير من المال. والجميع يعلم انه كان مجنونا، ولكن ليس مجنونا لدرجة أنه لم يستطع أن يكتسب الكثير من العلم والمعرفة. وبالاضافة الى الى كونه كاتبا مسرحيا كبيرا.

تقرير وليد المقدادي

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista