هامرين سيعلن عن التشكيلة النهائية اليوم
بطولة أوروبا لكرة القدم 2012

إيريك هامرين يعلن عن التشكيلة النهائية للمنتخب السويدي اليوم

هامرين سيعلن عن التشكيلة النهائية اليوم
5:51 min

لا تفصلنا على نهائيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2012 في بولندا وأوكرانيا سوى أربعة أسابيع. حيث تعرف كواليس المنتخبات المشاركة حركة غير عادية لإختيار التشكيلة الرسمية المشاركة وهو الأمر الذي ينطبق على المنتخب السويدي. حيث سيعقد اليوم الناخب الوطني إيريك هامرين ندوة صحفية للإعلان عن اللائحة النهائية التي ستحزم حقائبها اتجاه العاصمة الأوكرانية كييف للمشاركة في البطولة القارية.

القرعة أوقعت المنتخب الأصفر الأزرق في مجموعة صعبة للغاية أمام البلد المنظم أوكرانيا بالإضافة إلى فرنسا وإنجلترا. لكن يجب عدم نسيان أن السويد ضمنت تأهلها بطريقة مثالية للنهائيات، هل بإمكان السويد أن يكرر هذا الإنجاز وإدخال الفرحة إلى قلوب أنصار المنتخب مرة أخرى كما فعل في مباراته البطولية أمام هولندا وصيفة بطلة العالم إسبانيا، بعدما فاز عليها في مباراة جنونية 3-2. هذا ما سنتابعه خلال البطولة المقبلة والتي ستدور أطوارها بعد أسابيع قليلة مناصفة بين أوكرانيا وبلوندا.

لكن قبل ذلك يخوض اليوم المدرب الوطني إيريك هامرين إمتحانا عسيرا، لتحديد اللائحة النهائية التي ستشارك في البطولة القارية.

التشكيلة المبدئية تعرف على مستوى حراسة المرمى حضور أربعة حراس على رأسهم أندرياس إيساكسون والذي لا تناقش رسميته بالإضافة إلى يوان فيلناد كحارس ثاني. فيما ستحتدم المنافسة بين بير هانسون ويوان دالين لحجز البطاقة الثالثة.

بالنسبة لمركز الظهير الأيمن سيكون هامرين أمام موقف صعب لإختيار لاعبين فقط من أصل أربعة. ويمكن إعتبار ميكاييل لوستيك قد ظفر بالبطاقة الأولى. فيما سيحتدم الصراع على البطاقة الثانية بين كل من إيميل سالمونسون وآدم يوانسون وجويل إيكستراند.

وسط الدفاع يضم ستة لاعبين يتقدمهم المخضرم أولوف ميلبيرغ، بالإضافة إلى يوناس أولسون، أندرياس غرانكفيست، ميكاييل أنتونسون. ويدخل أيضا على الخط كل من من نيكلاس باكمان وميكاييل آلمبيك في محاولة منهما للظفر بإحدى البطاقات الأربعة في مركز قلب الدفاع. 

في مركز الظهير الأيسر إختار الناخب الوطني مارتن أولسون وبيهرانغ سفاري. بالإضافة إلى أوسكار ويندت الذي لا يتوفر على حظوظ كبيرة للمشاركة في البطولة الأوروبية.

وسط الميدان تمت المناداة على خمسة لاعبين للمنافسة على أربع بطاقات. لكن يبدو أن حظوظ ألبين إيكدال تبقى ضعيفة جدا لمنافسة كل من أندرش سفينسون ونجم فريق ليون الفرنسي كيم شالستروم بالإضافة إلى بونتوس فيرنبلوم وسامويل هولمين.

أما بنسبة لمركز الجناح الأيمن فسيباستان لارسون يبقى الخيار الأول لهامرين. راسموس إيلم سيكون الخيار الثاني. مع إحتمال الإستعانة بإيلماندير أو تويفونين إن إستدعت الضرورة إلى ذلك.

أما مركز الجناح الأيسر الهجومي فكريستيان فيلهامسون لا تناقش رسميته. فيما سيدخل كل من إمير بايرامي وماركوس أولسون في منافسة شديدة للظفر بالبطاقة الثانية.

خط الهجوم سيتقدمه بدون منازع زلاتان إيبراهيموفيتش هداف الدورة الإيطالي السيريه A ب 28 هدفا. بالإضافة إلى يوان إيلماندير، أولا تويفونين، توبياس هيسين وجون غويديتي. وسيدخل المنافسة على إحدى البطاقات كل من ماركوس بيري، ماركوس روسينبيرغ وأليكساندير ييريندت.

لكن هناك أخبار غير سارة على الإطلاق فمن المحتمل أن يغيب يوان إيلماندير عن البطولة بسبب الإصابة التي تعرض إليه مع فريقه غالتساري التركي في مبارة تأكيد الفوز باللقب التركي يوم أمس. وقال المحلل الرياضي في الإذاعة السويدية ريكارد هينريكسون " أسابيع قليلة تفصلنا على شهر ‏يونيو/ حزيران موعد إنطلاق بطولة أوروبا، وإيلماندير يحتاج إلى معجزة للتعافي من هذه الإصابة".

وسيتم فحص الإصابة التي تعرض إليها إيلماندير اليوم الإثنين لمعرفة قدرته على المشاركة من عدمها. وفي حالة تأكيد عدم مشاركته ستكون ضربة قوية للمنتخب السويدي لأنه يعتبر لاعبا مهما، ومفتاح اللعب خصوصا بالنسبة لمنتخب كالسويد الذي لا يتوفر على كم هائل من اللاعبين على مستوى عال على غرار منتخبات مثل إسبانيا وألمانيا والذين يجدون سهولة كبيرة في إيجاد بدلاء لا تنقصهم الكفاءة أو التنافسية، يقول ريكارد هينريكسون.

‏وبالعودة إلى 35 لاعبا، والذين سيختار منهم إيريك هامرين 23 فقط، تتضح الصعوبة التي سيجدها المدرب لتحديد الكتيبة التي ستتوجه إلى أوكرانيا. إذا الساعة السادسة من مساء اليوم ستكون حاسمة حيث سيعقد الناخب الوطني ندوة صحفية سيعلن خلالها اللائحة النهائية للمنتخب السويدي المشاركة في بطولة أوروبا لكرة القدم يورو 2012.

كما لا تنسوا أننا سنوافيكم بآخر المستجدات ومسار المنتخب خلال بطولة أوروبا المزمع إقامتها في أوكرانيا وبلندا في الفترة الممتدة ما بين الثامن من شهر ‏يونيو/ حزيران‏ والأول ‏من شهر يوليو/ تموز‏ 2012.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".