.

الشرطة تمنع طالب لجوء من الإتصال بمحاميه عند محاولة إبعاده

منعت شرطة الحدود السويدية طالب لجوء شيشاني من الإتصال بمحاميه، أمر يتعارض مع القانون السويدي الذي يكفل للاجيء الحصول على مساعدة قانونية.

طالب اللجوء ويدعى أيميل خان الذي كان مختبا، جرح نفسه بشقرة حلاقة عند وصول الشرطة الى مخبئه بغرض تنفيذ قرار أبعاد صادر بحقه، وطلب الأتصال بمحاميه، لكن الشرطة رفضت ذلك. وقد فشل محاميه مارتين لوندغرين، كذلك، الإتصال به، حيث أفادت الشرطة بانه ولأسباب أمنية لا يمكن الكشف عن مكان أحتجاز أيميل خان. ويقول المحامي ان الشرطة رفضت حتى طلبه بالأتصال بموكله هاتفيا.

شرطة الحدود في سورملاند أستدت في قرارها بمنع إتصال أيميل خان بمحاميه الى التقييم الصادر من وكيل الإدعاء العام لتدابير أتختها الشرطة عام 2009 عند أبعاد عائلة أفغانية. لكن لينا فورزيليوس مديرة مكتب المدعي العام تقول ذلك التقييم لا يمكن تفسيره بجواز منع المحامي وموكله من الإتصال ببعضهما.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".