لى اليمين رئيس الوزراء راينفيلدت في صورة مشتركة مع رئيس حزب المعارضة الرئيسي ستيفان لوفين

تصريحات لرئيس الوزراء حول البطالة تثير جدلا

صدرت ردود فعل قوية من أوساط مختلفة على تصريح أدلى به رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت لوكالة الأنباء السويدية TT وقال فيه أن البطالة منخفضة بين صفوف الأشخاص متوسطي العمر من الأثنية السويدية، أي من السويدييين الأصليين.

أغلب الإنتقادات أنطلقت من الناشطين والمحاورين اليساريين، وفي مقدمتهم رئيس الحزب الإشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين الذي قال للوكالة ذاتها أن من المقرف أن يتحدث رئيس وزراء السويد عن مجموعة معينة، وينشر موقف "نحن وهم".

لكن محاورين من الجانب الحكومي نفوا وجود نزعة أثنية في تصريحات رئيس الوزراء، أذ قالت سكرتيرته الصحفيه روبرتا ألينيوس أن المقصود هو وجود مشكلة هيكلية تتعلق بأرتفاع البطالة في صفوف الشبيبة، وهذا ما تؤكده المعطيات الإحصائية بوضوح.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".