.

الذهب ربما كان سببا في اشتباه الروس بفالنبري

ربما كانت السبائك والمصوغات الذهبية التي وجدها الجيش الأحمر في حوزة رجل الأعمال والدبلوماسي السويدي راؤول فالنبري هي السبب في أعتقاله في العاصمة الهنغارية بودابيست لدى دخول الجيش السوفياتي اليها في المراحل الأخيرة من الحرب العالمية الثانية وأختفاء آثاره. إذ يعتقد الباحث السويدي الخبير في الشؤون الروسية بينغت يانغفيلدت أن الروس ربما ظنوا أن تلك الثروة هي ثروة نازية حاول فالنبري إخفاءها.

يذكر ان الدبلوماسي السويدي الشاب ـ آنذاك ـ راؤول فالنبري لعب دورا مهما في أنقاذ حوالي 10 آلاف يهودي هنغاري من المحرقة النازية وساعد على تهريبهم الى أماكن آمنة في السويد وغيرها من البلدان. ويرجح الباحث أن تكون تلك الثروة هي بعض مما أودعها لديه الأشخاص الذين ساعهم على النجاة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".