وزير سوق العمل يتحدث عن قضية "تيليا سونيرا": Pontus Lundahl/Scanpix.

الشركات الحكومية تسعى لإصدار لوائح قانونية خاصة باخلاقية التعامل

 بعد الكشف عن تزويد شركة الاتصالات "تيليا سونيرا" المملوكة جزئياً من الحكومة السويدية، للانظمة الدكتاتورية في دول الاتحاد السوفياتي السابق، بأجهزة تنصت تستعمل بملاحقة أفراد المعارضة. قررت الشركات الحكومية إصدار لوائح خاصة بأخلاقيات العمل في البلدان التي تعاني من عدم إحترام حقوق الانسان. لكن التوقف عن عقد الصفقات مع تلك الدول ليس ضمن هذه اللوائح. ويقول وزير سوق العمل "بيتر نورمن" أنه يجب على الشركات الحكومية أن تكون قدوة جيدة وان الحكومة تريد تجنب الوقوع في موقف كالذي وقعت به في قضية "تيليا سونيرا".

 

 

 

 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade ljud i menyn under Min lista