Du måste aktivera javascript för att sverigesradio.se ska fungera korrekt och för att kunna lyssna på ljud. Har du problem med vår sajt så finns hjälp på https://kundo.se/org/sverigesradio/
بعد تينستا ورينكيبي:

رشق أفراد الشرطة بالحجارة في روسنغورد

وقت النشر onsdag 23 maj 2012 kl 14.11
جانب من الحرائق التي أضرمت فيها النيران خلال الشغب الشبابي في روسنغورد ليلة أمس

تعرض رجال الشرطة في ضاحية روسنغورد في مالمو الى رشق بالحجارة ليلة أمس، وذلك أثر تحرك الشرطة الى المنطقة بعد تلقيها بلاغا عن أضرام النار في دراجة نارية وأخرى رباعية العجلات في شارع Ramels väg.

الشرطة أعتقلت شخصين أحدهما في الرابعة والعشرين من العمر والآخر صبي في السابعة عشرة من عمره، الأول للأشتباه بقيامه بأعمال عنف، ويشتبه بان الثاني قد حاول سرقة سلاح من موظف رسمي.

وقد أفيد أن الهدوء عاد بعد منتصف الليلة الماضية، الى الضاحية التي يتشكل غالبية سكانها من عوائل مهاجرة.

أحداث الليلة الماضية في روسنغورد تأتي بعد أيام من أضطرابات وأعمال شغب شبابية في ضواح مشابهة من حيث التركيبة السكانية في ستوكهولم وهما ضاحيتا تينستا ورينكيبي.

وقد تكررت مثل هذه الحوادث خلال السنوات الأخيرة، مما حمل الشرطة على التصريح مؤخرا، بانها تتحمل عبء الفشل السياسي في معالجة المشاكل الإجتماعية في تلك المناطق كالتهميش والبطالة.

وعند أتصالنا بآدم خضر من القسم البلدي في شيستا ـ رينكيبي لمعرفة تصورات السياسيين هناك عن أسباب هذه أضطرابات الشبابية في رينكيبي قال أن مرتكبي أحداث الشغب في رينكيبي هم مجموعة قدمت من شيستا، وأن لا مشاكل في رينكيبي على حد علمه.

لكن شرف عبدالرحمن من سكان المنطقة يقول أن الضائقة الأقتصادية، وانعدام الثقة بحل المؤسسات الحكومية لتلك الضائقة، يفضي بالشبيبة الى اليأس الذي يعبر عن نفسه بمثل هذه الأعمال.

ربط ضاحية رينكيبي بمنطقة شيستا المتطورة في قسم بلدي واحد خلق أملا بالمساعدة على تنمية رينكيبي. لكن هذا لم يحدث، كما يقول شرف عبدالرحمن وأنما جرى العكس حيث أنتقل مقر القسم البلدي الى شيستا، وأغلقت العديد من المؤسسات الخدمية أبوابها. رافق ذلك زيادة في التواجد الأمني، أمر ينظر اليه الشبيبة المهمشة والعاطلة كشكل من أشكال التحدي والأستفزاز.

جمعيات المجتمع المدني ومنها جمعية أولياء الأمور، التي تشكل صمام أمان في مثل هذه الظروف تحركت للأتصال بالسياسيين لمعالجة المشاكل وقد لاقوا تجاوبا منهم، لكن حل المشاكل ليس متاحا في ظل الأزمة الإقتصادية.

أشرف عبدالرحمن أشار كذلك الى أن التمييز عامل أساسي من عوامل المشكلة، وأن التدابير الرسمية تبقى عاجزة عن إزالته مهما بلغت من تطور وجذرية، وأكد ان أجتهاد أبناء المهاجرين والسعي من جانبهم الى تحقيق التفوق الدراسي، سيفتح أمامهم أبواب التطور والقبول في المجتمع السويدي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Har du frågor eller förslag gällande våra webbtjänster?

Kontakta gärna Sveriges Radios supportforum där vi besvarar dina frågor vardagar kl. 9-17.

Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".