.
بالضد من موقف الحكومة

البرلمان يقرر دعم البلديات التي توفر رياض أطفال في غير أوقات العمل المعهودة

إختار البرلمان يوم أمس خطا يتعارض مع توجهات الحكومة وصوت لصالح مقترح بتقديم حوافز مالية في ميزانية العام المقبل للبلديات التي تدير رياض أطفال تعمل خارج أوقات الدوام المعهودة، أي مساء وليلا، وأيام العطل الأسبوعية، أو ما يسمى بأوقات العمل غير المريحة.

أقل من نصف بلديات البلاد لديها رياض أطفال تعمل في الأوقات المذكورة، وهذا مايراه كثيرون نقصا في دعم من يعملون في تلك الأوقات، وجاءت موافقة البرلمان على المقترح لتشجيع البلديات على توفير مزيد من الفرص لعمل رياض الأطفال التابعة لها.

ماشتا من البلديات التي تتوفر على روضة أطفال تعمل مساء وليلا، الروضة تدعى ليان وفيها يودع دانيال أيغينس وزوجته طفلهما حين تضطرههما ظروف عملهما في التمريض الى العمل ليلا، وهو يقول انه لولا هذه الروضة ما كان بأمكانهما الإحتفاظ بعمليهما، وأنه ليس بمقدور والديه أو والدي زوجته الأهتمام بالطفل.

زيارة رئيس الوزراء فريدريك راينفيلدت لروضة ليان قبل أشهر لم تغير موقفه بشأن الأحتفاظ بالقواعد التي تترك للبلديات حق تقرير فتح مثل هذه الرياض أم لا، ولا تلزمها بشيء من ذلك.

أحزاب الحكومة الأربع صوتت ضد المقترح، ومع ذلك يأمل أبراهيم بيلان من اللجنة البرلمانية لشؤون التعليم أن يتسنى للحكومة تنفيذ فحوى المقترح الذي أصبح قرارا وإدخال التعديلات المطلوبة لتنفيذه في الميزانية. بيلان وهو من الحزب الإشتراكي الديمقراطي يقول أنه ليس لدى الجميع أقارب وأصدقاء قادرون على المساعدة في العناية بالأطفال حين يعمل الوالدان في الأوقات غير المريحة، وأن من المهم أن يحصل الأنسان على عمل ليعيل نفسه ويدفع الضريبة.

دانيال أيغينس يعتقد أن وجود روضة الأطفال مساء وليلا يوفر لعائلتة أمكانية التواصل فيما بين أفرادها، وأنها تمثل إنقاذا للعائلة. فيما تأسف الأم الوحيدة مالين بلوبري من بوتشيركا لعدم توفر كثير من البلديات على رياض أطفال مثيلة للروضة التي تودع فيها طفلها.

لعمل رياض الأطفال أوقاتا إضافية كلفته غير البسيطة، لكن ذلك يقابله كما يقول بيلان، دخول مزيد من الآباء والأمهات الى سوق العمل. المنتقدون يرون أن على الشخص الذي ينجب طفلا أن يجد عملا في أوقات العمل المكتبية، بيلان يرى ان هذه حجة متهافتة ويقول أننا بحاجة الى أناس يعملون مساء وليلا، وإذا ما قلنا لهم أن عليهم ان ينتقلوا الى العمل نهارا حالما يرزقون بطفل سنواجه مشكلة كبيرة في مجال الرعاية الصحية وغيره من من مجالات قطاع الخدمات.

التقارير السنوية عن الإستبيانات التي تجريها منظمة Makalösa föräldrar بينت دائما أن النساء الوحيدات هن أكثر من يعاني من النقص في وجود رياض أطفال تستقبل أطفالهن خلال أوقات العمل غير المريحة، حيث يضطررن بسبب ذلك النقص الى العيش في ظروف إقتصادية أدنى.

وتشير المعطيات الإحصائية الى أن نحو 35 بالمئة من الأمهات والآباء الذين لديهم أطفال تتراوح اعمارهم بين عام واحد وستة أعوام، يعملون في كليا أو جزئيا مساء أو ليلا أو في أوقات العطل الأسبوعية. ولا يلزم القانون التعليمي الحالي البلديات بتوفير رياض أطفال لأستقبال أطفالهم.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".