مصلحة التدقيق المعلوماتي تنتقد المختبر التقني للجريمة

انتقدت مصلحة التدقيق المعلوماتي Datainspektionen مختبر الدولة للتحليل الجنائي Statens kriminaltekniska laboratorium SKL بسبب استحداث نظام جمع بيانات يخالف القوانين السويدية.

ويقوم النظام الجديد، ويدعى نظام الاقصاء، بدراسة الحمض النووي DNA المأخوذ من مكان الجريمة وفحصه لمعرفة اذا ما قد اختلط بالحمض النووي لاحد العاملين في SKL مثلا. النظام يضم الحمض النووي لـ 500 شخص قاموا بملىء ارادتهم بترك عينات لهم، منهم موظفو المختبر التقني للجريمة، ورجال شرطة، وعمال خدمات وزائرين.

وحسب مصلحة التدقيق المعلوماتي Datainspektionen فان قانون المعلوماتية البوليسية يفتقد لبنود تسمح استخدام النظام الجديد الذي تملكه SKL. يذكر ان هذا هو النظام الرابع الذي تستخدمه الشرطة لمكافحة الجريمة.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".