وزيرة المعونات الخارجية غونيلا كارلسون. Foto: Bertil Ericson/Scanpix.
اثناء زيارة لها في الشرق الاوسط

وزيرة المعونات الخارجية تشدد على اهمية الدعم السويدي لمنطقة مينا

التطورات التي يشهدها العالم العربي ايجابية وستضمن حياة افضل لشعوب المنطقة على الامد البعيد. هذا ما قالته وزيرة المعونات الخارجية غونيلا كارلسون اثناء زيارتها في الاردن، وذلك نقلا عن صحيفة جوردان تايمز.

وشددت غونيلا كارلسون على اهمية الدعم الذي تقدمه السويد الى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا المينا خاصة فيما يتعلق بحقوق الانسان والمساواة بين الجنسين بالاضافة الى دعم المرأة في سوق العمل وحرية التعبير وكذلك مسألة المياه الحدودية والتبادل التجاري، كما كتبت صحيفة جوردان تايمز

يذكر ان الاردن هي المحطة الثالثة لوزيرة المعونات الخارجية بعد اسرائيل وفلسطين، وذلك ضمن رحلة تقوم بها الان الى الشرق الاوسط هدفها اخذ صورة جديدة عن الوضع الذي تعيشه المنطقة، من اجل متابعة الدعم السويدي.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".