.

سوريو السويد يريدون بطرد السفير السوري من ستوكهولم

إحتشد سويديون من أصول سويدية وآخرين متضامنين معهم، أحتشدوا ظهر اليوم أمام مبنى وزارة الخارجية السويدية مطالبين السويد ان تحذو حذو بلدان أوربية أخرى قامت بطرد سفير النظام السوري من ستوكهولم.

نسرين جنابي أحدى المشاركات في الإحتشاد شرحت أسباب خروجها للتظاهر بالقول أن على السويد ان تغتنم الفرصة وتخطو الخطوة التي كان عليها أن تتخذها منذ فترة طويلة وأن تطرد سفير النظام الذي لا يمثل الشعب السوري.

اثناء أتصالنا بنسرين الجنابي خرج وزير الخارجية كارل بيلدت وتحدث الى المتظاهرين مكررا ما قاله بالأمس للبرنامج الأخباري التلفزيوني أكتويلت من أن السويد تنظر في الأمر، لكنها مهتمة بأن يكون لها عيون وآذان في سوريا، وان السويد وعدت المعارضة السورية بمسعي الى البقاء هناك لأطول فترة ممكنة، وأن الأمر سيبحث مع نظرائه الأوربيين.

نسرين جنابي لم تقتنع بما طرحه الوزير، وقالت أن السفراء قد فقدوا مبرات وجودهم في سوريا حيث ان الجميع بات يعرف مسؤولية النظام السوري عما وصفته بالمجازر التي ترتكب في سوريا.

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".