مؤسس ويكيلكس جوليان آسانج سوف يتم تسليمه بناء على قرار المحكمة البريطانية العليا
ويكيليكس

المحكمة البريطانية العليا تقرر تسليم آسانج الى القضاء السويدي

آسانج يمكن أن يقدم طلبا بأعادة النظر في القرار
5:14 min

قررت المحكمة البريطانية العليا تسليم مؤسس موقع ويكليكس جوليان آسانج الى السويد لمحاكمته بتهمتي التحرش الجنسي والاغتصاب. وكانت السلطات السويدية قد اصدرت في العشرين من أوغسطس، آب العام 2010 قراراً بتوقيف جوليان آسانج غيابيا، على اساس التهم الموجهة اليه.

بعد خمسة ايام من ذلك التاريخ تم اجراء التحقيق حول اتهامه بالتحرش الجنسي، ثم وجهت اليه تهمة الاغتصاب. وفي نوفمبر تشرين الثاني من العام 2010 تم اصدار قرار من محكمة سويدية بحبس المتهم غيابيا على ذمة التحقيق. وفي السابع من ديسمبر تم القاء القبض على آسانج في بريطانيا. وتقدمت السويد بطلب تسليمه اليها، حسب المذكرة الاوروبية لأمر القاء القبض ضد المتهمين.

وقد أثارت قضية مؤسس موقع وكيلكس الذي قام بنشر وثائق حساسة عن حكومات، ليس اقلها الولايات المتحدة، اثار نقاشات حادة في بلدان مختلفة، اشارت بعضها الى ان آسانج تعرض الى مؤامرة، وبعضها شكك بنزاهة القضاء السويدي. آسانج اطلق سراحه بكفالة، لكنه بقي تحت المراقبة حتى قررت محكمة بريطانية ابتدائية تسليمه الى السويد في الرابع والعشرين من فبراير العام الماضي. جوليان آسانج طعن بالحكم الذي رفع الى المحكمة البريطانية العليا والتي ثبتت بدورها اليوم أمر تسليمه. لكن، وحسب بعض المصادر فأن آسانج سيطعن بقرار الحكم هذا. ماذا بعد؟ كيف ستجرى الامور القضائية بشأن جولسان آسانج، اطرح هذا السؤال على احمد فكري متخصص بالقانون الاوروبي:

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".