1 av 2
Foto: Niels Hougaard/Scanpix.
2 av 2
جهاز الامن يقتاد احد المتهمين للمحاكمة. Foto:Peter Hove Olesen/Polfoto
مؤكدا تهمة الإعداد لهجوم ضد صحيفة يولاندس بوستين

السجن 12 عاما لمخططي العملية الارهابية في الدنمارك

اصدرت محكمة كوبنهاغن حكمها بالسجن لمدة 12 عاما، ثم الابعاد عن البلاد، ضد الرجال الاربعة الذين كانوا قد خططوا لتنفيذ عملية ارهابية ضد صحيفة يولاندس بوستن في كوبنهاغن.

الادعاء العام كان قد طالب بانزال عقوبة السجن لمدة 16 عاما ضد منير الدهاري، مدبر العملية، و14 عاما لكل من منير عواد وعمر عبدلله، بالاضافة الى 14 الى 16 عاما لصبحي زلوتي. ولكن المحكمة رأت ان الجميع يستحقون العقوبة نفسها، الا وهي السجن 12عاما ثم الابعاد عن البلاد بعد تنفيذ الحكم.

وكانت المحكمة قد ادانت الأشخاص الاربعة صباح اليوم بتهمة التخطيط لعملية ارهابية ضد صحيفة يولاندس بوستن. الحكم الذي صدر الساعة العاشرة صباحا ادان 3 سويدين وتونسي بتهمة الارهاب.

المحكمة أستندت في قرارها الى اثباتات من جهاز الامن السويدي SÄPO الذي سبق وقام بعمليات تنصت على شقة الاشخاص في ستوكهولم، واستطاع من خلالها كشف الخطة التي كان الارهابيون ينون تنفيذها ضد صحيفة في كوبنهاغن.

يذكر ان جهاز الامن السويدي كان قد ابلغ جهاز الامن الدنماركي عام 2010 عن الشبهات التي تحوم حول الاشخاص الاربعة، حيث تم وضعهم تحت رقابة مشددة.

وينتظر ان تحدد المحكمة فترة العقوبة في وقت لاحق اليوم، الا ان الخبراء لا يتوقعون عقوبة طويلة الامد خاصة وان الهجوم الارهابي لم ينفذ. يذكر ان جهاز الامن السويدي كان عام 2010 قد ابلغ جهاز الامن الدنماركي عن الشبهات التي تحوم حول الاشخاص الاربعة، حيث تم وضعهم تحت مراقبة مشددة، قبل ان تقوم اجهزة الامن بالقاء القبض عليهم نهاية كانون اول ديسمبر 2010، 3 في كوبنهاغن، والرابع في الشقة التي استخدمت للتخطيط في يارفلا شمال ستوكهولم. 

أسس عملنا الصحفي هو المصداقية والحياد. الإذاعة السويدية مستقلة عن كافة الاهتمامات الخاصة المتعلقة بالسياسة، بالدين، وبالاقتصاد، اكان ذلك ضمن القطاع العام ام القطاع الخاص.
Du hittar dina sparade avsnitt i menyn under "Min lista".